Results 1 to 6 of 6

Thread: الطیور الجارحة

  1. #1

    الطیور الجارحة

    ماهي الطیور الجارحة

    الطيور الجارحة تنتمي لأسرة كبيرة من عالم الطيور وهي طيور تتغذى على الحيوانات لتعيش وتبقى ويتوزع وجودها على الغابات والجبال والصحاري والقرى والمدن والضواحي وربما تجد في حديقة منزلك الخلفية عش لأحد الطيور الجارحة فلا شيء مستغرب مع هذه الطيور ، فأي بيئة مناسبة لها وتجد بها الفرائس والمكان المناسب للتعشيش تبقى فيها ، الطيور الجارحة مخلوقات ذكية تشتهر بسرعتها والبصر الحاد وطيرانها الانسيابي بفضل جنحانها الأنسيابية ، كما لها مخالب ومناقير حادة وقوية تستطيع بهما تمزيق اللحوم .

    أشهر الطيور المفترسة :

    1. النسور
    وهي أكبر الطيور الجارحة والطيور بشكل عام حجماً ونوعاً ، أكتشف 60 نوع منها في قارات اسيا وأوروبا وأفريقيا من أشهر هذه الأنواع النسر الأصلع والذهبي ، تختلف النسور في حجمها وشكلها فيوجد نسور صغيرة الحجم كالنسر الهندي لكن بشكل عام يتراوح طول النسر ما بين 40 سنتيمتر الى 100 سنتيمتر ويتراوح وزنها ما بين 500 غرام و 7 كيلوغرام ، وتملك النسور مخالب حادة وسيقان قوية تمكنها من حمل أي فريسة ، وتملك بصر حاد يساعدها على مشاهدة أي فريسة ، تعيش النسور في أسرة مكونة من زوجين ولا تعيش في جماعات وتبني أعشاشها فوق الأشجار وتضع انثى النسر فرخين يتقاتلان حتى يقتل أحدهم الأخر والذي يعيش يتم تربيته من قبل الابوين .

    2. الصقور
    وهي طيور جارحة ذات أنواع متعددة يتشابهة كثيراً مع النسور لكن تختلف بأنها من الممكن تهجينها وأستعمالها من قبل البشر ، تملك الصقور جسم قوي وأجنحة واسعة تجعلها الأسرع ما بين الطيور الجارحة ويصل عدد أنواعها الى أكثر من 60 نوع تتوزع في أغلب دول العالم وأشهرها الشاهين والصقر دوك .

    3. الصقر الرمادي
    وهو نوع شائع في ترينداد وتوباغو وفي امريكا الجنوبية خصوصاً بوليفيا والبرازيل حيث تتزواج وتلد فيها ثم ترحل الى ترينداد وهو صغير بالنسبة للأنواع الأخرى من الصقور حيث يبلغ طوله ما بين 45 سنتمتر الى 50 سنتمتر ويزن حوالي 400 غرام ، ويملك بصراً حاداً وطويل المدى حيث يرى الفريسة من مسافة بعدية جداً ، يتغذى على الثديات الصغيرة وعلى الثعابين والسحالي .

    4. سيكريت بيرد
    أي الطائر الأمين وهو طير جارحة يقطن في أفريقيا وتحديداً في الصحراء والسافانا حيث أنه يفضل المناطق المفتوحة ، وهو يختلف كثيراً عن باقي الطيور الجارحة لانه حيوان أرضي ويملك ساقيين طويلين كالفلامنجو ورقبة طويلة كالنعامة ورأس يشابه رأس الديك الرومي ويعيش بشكل منفرد وقد يصل طوله الى متر ونصف المتر ووزنه لا يتعدى ال 4 كيلوغرام ، يعتمد في غذائه على الحشرات الكبيرة السامة وعلى الزواحف الصحراوية والثديات كالغزلان الصغيرة .

    خلق الله سبحانه وتعالى العديد من الكائنات الحيّة، وقد كانت الحيوانات أحدها، وقد ميّزها الله بصفات وسمات تمكّنها من العيش والتكيّف مع أوضاع الحياة المختلفة. ومن أجمل أنواع الحيوانات الطّيور. فما هي الطيور؟ وما هي أهم أنواعها وتصنيفاتها؟ الطّيور هي حيوانات فقاريّة، تتكاثر بالبيوض، وهي من ذوات الدّم الحارّ، تمتلك أجنحة وريش، ومنقار، وتستطيع الطيران والتحليق في الجوّ، وهي تعتبر أكثر أنواع الحيوانات الفقاريّة عدداً وأنواعاً، حيث يوجد منها عشرات الآلاف من أنواع الطّيور المختلفة والتي تختلف في الشّكل، والحجم، والعادات، والتّواجد. ومما يجدر ذكره أنّ ذكور الطيور تتمتع بألوان مزخرفة ومرزكشة أكثر من الإناث، وهذا له تأثير في عمليّة التكاثر، بينما تختلف ألوان الطّيور كثيراً فيما نتيجة للبيئة التي تكيّفت هذه الطيور فيها. أمّا شكل الطّيور فهي تمتاز جميعها بإمتلاكها للرّيش الذي يغطيها، ولها جميعها مناقير، وهي تتكاثر بالبيض الذي تضعه في أعشاشها التي تبنيها بنفسها، وهي أيضاً تمتلك أجنحة للطيران ما عدا طائر "الموا". ومن مميزات الطّيور كذلك أنّها حيوانات مهاجرة، فهي تهاجر سنويّاً من مكان لآخر بحسب الفصول. أمّا حواس الطّيور فهي متطوّرة كثيراً، فهي تتمتع بحدّة النظر والسمع، ولكن تتميز في المقابل بضعف حاسّة الشّم. تصنّف الطيور إلى العديد الكثير من التصنيفات المختلفة، والتي تعتمد إمّا على شكل الطائر أو على حجمه أو عاداته، أو طبيعة حياته. ومن التصنيفات التي تصنّف الطيور تصنيفها بناءً على طبيعتها وعلى غذائتها، فهي إمّا أن تكون طيوراً أليفة، وأمّا أن تكون طيوراً جارحة. الطيور الجارحة وهي الطيور التي تأكل اللحوم والجيف، وتتغذّى على الحيوانات والحشرات والأسماك، وهي لا يمكن أن ترّبى في البيوت؛ ومن الأمثلة عليها: الصّقر، والنّسر، والعقاب. بينما الحيوانات الأليفة فهي حيوانات تتغذّى على فتات الخبز، والأعشاب، وغيره، ويمكن أن ترّبى في البيوت؛ ومن الأمثلة عليها: العصافير بمختلف أنواعها، والحمام، والدّواجن. وتصنّف الطيور كذلك حسب نوع البيئة التي تعيش فيها إلى طيور مائيّة، وغابيّة، وصحراويّة. وطيور الماء تقضي وقتاً طويلاً من حياتها في الماء، وتحصل على طعامها من البحر، وهي تستطيع أن تشرب من ماء البحر؛ ومن أمثلتها: طائر بط الباتروس، والبط السّحاح، أمّا البطريق فهو يفضّل العيش على اليابسة القريبة من البحر. أمّا الطيور الصحروايّة وهي التّي تفضّل العيش في الصحاري من الأمثلة عليها: طائر القطا. وتعتبر النّعامة هي الطّير الأكبر الذي لا يستطيع الطّيران والأسرع على الأرض، ويعتبر طائر كوندور الأنديز الطائر الأثقل في العالم، حيث يصل وزنه إلى أربعة عشر كيلو. بينما البطريق الإمبراطوريّ هو الطائر البحريّ الأثقل والأطول في العالم، وطنّان النّحل هو أصغر طائر في العالم. ويعتبر الشّاهين هو أسرع طائر، حيث تصل سرعته إلى 180 كيلو متر في الساعة، أمّا النسر فهو أعلى الطّيور تحليقاً في الجوّ .

    إن حياة الشعب العربي ما زالت تشبه بشدّة ثقافة آبائهم وأجدادهم الصحراوية . ومن الصفات المهمة في تلك الحياة هو وجود الحصان العربي، الجمل ، و كلب السالوكي و أخيراالصقر . استخدم العرب الصقر ودربوه لافتراس وصيد الدجاج والثعالب الصغيرةو الأرنب البري . أما في وقتنا هذا يعد الصقر عنصرا مهما من التراث العربي .حيث كان وما يزال الصقر طائرا جميلا و ثميناو قيّمًا للعرب فالصقر هو رمز للشجاعة وهو ملك الشموخ وملك الطيور.

    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 11:21 AM.

  2. #2


    الصقور

    الوصف : طير جارح حجم جسمه متوسط وله ذيل طويل وأجنحته مدبّبة طويلة . من علامات بلوغ الصقر وجود لون أزرق رمادي على ظهرهاويكون لون وجهها أبيض وخط أسود على كل جهة من وجهها والعيون الكبيرة السوداء .
    الحجم : إن حجم الصقور الأنثى أكبر وأطول من الذكور . يتراوح الطول تقريبا من 15-20 بوصة تشمل الرأس حتى الذيل ، أما الجناحين يبلغ كل منهما 3 أقدام .
    البيئة : تقطن الصقور في جميع القارات ولكن لا تعيش في القطب الجنوبي المتجمد والمحيط الهادي وتعيش فيالجبال ، الوديان النهرية ، والسواحل . وفي بعض الأوقات المباني العالية في المدن .
    مصدر الغذاء : وتشمل طيور السواحل الثدييات الصغيرةوالطيور البرية والزواحف والحمام والأسماك والحشرات و البط والطيور الأخرى .
    السلوك : تشرب الصقور مرة كلّ 7 أيام في الشتاء لأنها تتغذى من الماء من دمّ فرائسها . في الصيف يسقط الصقر ريشه وينمو مرة أخرى خلال شهر. ويقوم الذكر بحركات استعراضية و بهلوانية جوية لجذب انتباه الأنثى . تضع الأنثى البيض في أواخر الربيع ويفقس البيض خلال 30 يوم . تبلغ الضغار في عمر سنتين .
    تهديدات البقاء : الصيد المستمر لها والاستخدام الكبير لمبيد الـ دي دي تي في فصل الشتاء . هذه المادة تضعف قوة قشر البيض و تعرضها للكسر أثناء الحضن .
    التكاثر: و تؤدي الصقور حركات الغزل لتلفت انتباه الجنس الاخر و لتجذب الرفقاء و تبعد الصقور الأخرى عن المكان و أحيانا أثناء الغزل قد يرتفع الصقر بزاوية حادة و فجأة يغير طريقه هابطاً مابين 30 م و 300 م. و يمكن للصقريين المتزاوجين أن يطيرا معًا و يتشابكان في السماء و أقدامهما مرتبطة معاً.

    انواع الصقور توجد هناك أنواع عديدة من الصقور هي:
    1)الصقر الحر: ويسمى بالصقر الوفي ،وهو معروف لدى كثير من الناس، يتواجد هذا النوع من الصقوربألوان عديدة ومختلفة ، لذا يمتاز بكبر جسمه وضخامته ،ويعد من الصقور الجميلة جدا يكثر تواجده في مناطق البلقان والباكستان، وهومحبوب من قبل الكيثر الناس في الخليج العربي، وأفضل أنواعه يسمى بالفارسي .

    2)الصقرالجير: يشتهر بألوانه الأبيض والأسود والبني والرمادي ، وينتشر كثيراً في المناطق القطبية لذا هو غير معروف في المناطق العربية ، وأفضل ما يكون هذا الصقر عندما يكون أكثر وحشية وفراسة من صفاته التي تميزه السرعة والشجاعة في الصيد.يعتبر هذا الصقر من الصقور النادرة الوجود وذلك لصعوبة الحصول عليه وعدم تواجده في الدول العربية ، من عيوبه التي تحدث في أغلب الأوقات أنه قد يتنكر لصاحبه مما يخلق صعوبة في التعامل معه.سمي بالجير نسبة إلى الجبال الجيرية التي تولد فيها ويعد الجير الأسود هو الأغلى ثمنا والأندر وجودا من بين الصقور ، ويليه في القيمة ذو اللون الأبيض الذي ينتشر في رأسه وصدره وظهره ، أما النوع الثالث وهوالبني ويطلق عليه "الحمر .أما الرمادي فهو الأخير في القيمة والندرة ويطلق عليه "الخضر ، أما العلماء فيطلقون عليه الفضي.تتصف هذه الصقور بصغر حجمها مقارنة بصقور الأحرار حيث يعد ذكر الجير أصغر حجما من أنثى الأحرار.

    3)الصقر المتلوث:
    يسمى متلوث الأحرار، ويتميز غالبا بلونه الأحمر وهو صغير البنية مما يجعله يتصف بالسرعة والحركة.

    4)الصقر الغزال:
    صقر الغزال يشبه صقر الشاهين في القوة لكنه لا يتصف بالسرعة و يتصف صقر الغزال بأنه لا يطير إلى أماكن مرتفعةويستخدم صقر الغزال في صيد الحباري والبط والوز .

    5)الصقر العسل :
    يتصف بصغر حجمه و لا يرتفع صقر العسل كثيرا عند الطيران فغالبا ما يشاهد ماشيا أو راكضا على الأرض وسمي بصقر العسل بسبب تناوله عسل النخل والحشرات واليرقات والبيض بشكل كبير.

    6)الصقر الشاهين: يعد صقر الشاهين من أكثر الصقور انتشارا ومعرفة في الوطن العربي بل العالم كله ويتميز صقر الشاهين بكثرة ألوانه وأحجامه المتعددةو يتصف بعض صقور الشاهين بالسرعة العالية، أيضا يتصف هذا النوع من الصقور بكثرة عائلاته وسلالاته ، وذلك بسبب كثرة هجرته وتنقله من مكان لآخر .

    7)الصقر الكوبح: وهو من الصقورذات الرأس والعينين والكتيفين صغيرة الحجم ذات الطباع المختلفةوتمتاز بلونها الأحمر والأشقر.

    8)الصقر الوكري: يعد من أصغر الصقور ، ويمتاز ببقعة حمراء في أعلى رأسه و يتواجد الصقر الوكري بلون أسود ويشبه صقر الشاهين في هذا اللون.

    9)الصقر القرموشي: ويتوافر بألوان مختلفة، إلا أنه غير مرغوب به من قبل محبي الصقور وذلك بسبب شكله غير المتناسق والمتكامل حيث يتصف بصغر رأسه وبطول منقاره.

    10)الصقر اليؤيؤ: يتميز بقوته وبطشه في الصيد ، وعادة ما يراقب فريسته حتى ينقض عليها ، لذا لا يتوانى عن الهجوم على الإنسان أحيانا إذا أحس بالخطر. صقور الشاهين - شواهين بحرية: سميت بهذا الاسم بسبب إنه يتم غالبا امساكها قرب البحور والأنهار وليس أنها تعيش بجانب البحور،وهي تتصف بأنها طيور مهاجرة لا تبقى في مكانها بل تهاجر إلى أماكن أخر ، حيث تعيش بالجبال وتنتقل في فصل الشتاء ، وهي تتميز بألوان عديدة ومختلفة وذات نقوش متنوعة ، أيضا تتصف بالسرعة. - شياهين جبلية: يعيش هذا النوع في مناطق يقطنها أشخاص يحبون الصقور ويعتنون بها ، وغالبا ما تكون الجبال و الهضاب ، وسميت بهذا الاسم لأنها تعيش وتفرخ في الجبال ويتم صيدها والإمسالك بها في الجبال ، حيث لا تهاجر ولا تخرج من الجبال، وتتميز بألوان مختلفة وذلك تبعا للمناطق الموجودة بها ، وأكثر انتشارها ببلاد الشام وإيران. خلاصة الصقور جزءا من تراثنا الشعبي فهي رمز العزة والنخوة والإرتقاء والشموخ ولها دوراً مهماً في ثقافة الشعوب العربية وحضارتها الأصيلة، فمنذ أكتشاف هذا الطائر الرائع الجميل الفريد .. صار الصقر عنوان للقوة والصبر والشجاعة ، لذلك يجب علينا المحافظة عليه من الصيد العشوائي و المتجارة العالمية و من الإنقراض .
    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 11:16 AM.

  3. #3
    تربية الصقور معروفة برياضة تربية الصقور : هي رياضة أو هواية من الهوايات التي مارسها العرب خصوصاً في منطقة الخليج العربي ، وانتشرت في قارة أوروبا والكثير من المناطق الأخرى من العالم. وتربية الصقور تهدف لاستخدامها في الصيد ، حيث تستخدم لصيد الحيوانات الصغيرة مثل الأرانب والطيور ، وخاصة طير يعرف باسم الحبارى وغيره من طرائد الصيد ، وتبدأ هذه الهواية منذ صيد الصقر نفسه ، إلى تربيته وتدريبه، والعناية به ، ومن ثم يستخدم في الصيد. والأهم بهذه الهواية لم يكن الصيد بحد ذاته ، إنما هي العلاقة المتينة التي تبنى بين الصقر والمربي.

    أنواع الصقور : من أشهر أنواع الصقور التي تربى بهدف الصيد هي : الحر ، والشاهين ، والباشق ، وتبلغ أنواع الصقور تقريباً الـ 300 نوعاً مختلفاً ، وهي متفاوتة في الحجم والوزن وصفاتها هي : صقر جنوب إفريقيا العملاق : ويصل طول جناحيه سوية إلى حوالي الثلاثة أمتار ، كما أنه يزن أكثر من (10) كيلوغرامات. أما صقر المرلين لا يتجاوز طول جناحيه حوالي الـ30 سنتميتراً ، ووزنه لا يزيد على الـ200 جرام. طرق صيد الصقور للطرائد الأخرى : تختلف طريقة الصيد من صقر إلأى آخر كما تختلف كثيراً من الصقور التي تطير في مستوى عالٍ عن غيرها من الصقور ، حيث يحلق الصقر على علوٍ كبير جداً في الهواء بانتظار فريسته فإن رآها ينطلق وراءها وينقض عليها بسرعة فائقة وتكاد تصل للـ 275 كيلومتراً في الساعة الواحدة. أما الصقر الذي يطير في مستوى متدني أو أكثر قرباً من الأرض فهو يحط على غصن شجرة ويفحص المنطقة المحيطة به بنظره الذي يتسم بالدقة العالية ، وما إن يلمح الفريسة حتى يطير منزلقاً بجناحيه بين الأشجار ومن ثم الإنقضاض عليها وهي في غفلتها منه. مشكلة تواجه مربي الصقور : إن أهم مشكلة تواجه مربي الصقور هي التي تسبق تدريب الصقور ، وهي تتمثل بكيفية الحصول عليها في الأصل ، وخاصة بعد أن حرم صيدها في كثير من الدول الأوروبية وأصبح المصدر الوحيد للحصول عليها. كانت الصقور في السابق تعد واحدة من أبرز الوسائل التي تؤمن القوت اليومي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لكنها أصبحت في هذا الوقت تربى بهدف المشاركة في الألعاب الرياضية. فقد استخدمت الصقور في العصور الماضية لاصطياد الطعام كالأرانب البرية وطيور الحباري (كما سبق ذكره) ، ولكن ب مرور الوقت ، قلّت حاجة الناس لاصطياد الطعام أو الفرائس ، لكن حب تربيتهم للصقور لم يقل البتة ، وتحولت تربيتها إلى واحدة من أشهر الألعاب الرياضية في الإمارات. ووصلت هذه الرياضة اليوم إلى ذروة الازدهار فتم افتتاح النوادي الخاصة لتربيتها وعيادات بل ومستشفيات تختص بمعالجة الطيور المريضة أو الجريحة منها. ويبدأ موسم صيد الصقور في الخليج العربي مع بداية فصل الشتاء ، ويستمر إلى نهايته ، حيث يسافر صائدوا الصقور لمسافات بعيدة في الصحراء ، في حين يتجه محبي الرياضة من ميسوري الحال إلى صحارى إفريقيا أو الجبال في باكستان ، حيث ينصبون الخيم الخاصة برحلات الصيد ، وتستمر رحلاتهم أحيانا لعدة أسابيع. والصقر هو طائر ذو ذكاء حاد جداً ، حيث يتمتع بالقدرة على معرفة اسمه ، كما أنه يميز صوت صاحبه من مسافات بعيدة ، لكن ذات الوقت يحتاج المربي إلى الإنتباه جيداً للصقر عند التعامل معه لأنه سريع الغضب والإنفعال .

    ما الفرق بین الصقر و النسر
    النّسر الصّقر

    الصّقر و النّسر و هي من الطّيور الجارحة، و الطّيور الجارحة تعني التي تتخذى على اللحوم و تصطاد فريستها ، أحياناً يتم الخلط بين النّسر و الصّقر من أغلب النّاس لكن هناك فروق و اضحة حيث يختلف النّسر عن الصّقر في أمور كثيرة . الإختلاف من حيث الشّكل يعتبر النّسر أكبر حجماُ من الصّقر ، حيث يصل طول جناح النّسر حوالي المترين و ثلاثة متر و بعض النّسور يصل طول جناحيها إلى إثني عشر متر ، و توجد أنواع ضخمة من النّسور قادرة على حمل الإنسان و حمل الحيوانات الكبيرة مثل الأفاعي و الغزلان و غيرها ، بينما الصّقر طائر أصغر من النّسر و يصل طول جناحيه متر و نصف ، أي جناحي النّسر طويلة و قوية على عكس جناحي الصّقر . منقار النّسر معكوف إلى الأمام و منقار الصّقر غير معكوفاُ ، و يتميز النّسر النّظر الثاقب و الحاد و حاسة الشم قوية جداً، و من حيث المخالب تكون مخالب النّسر مخالب كبيرة و حادة لحمل فريستها ،و يمتاز النّسر برقبة صلعاء بينما رقبة الصّقر مكتسية الريش. الإختلاف من حيث الغذاء و الطّعام النّسور و الصّقور طيورٌ جارحة أي تتغذى على اللحوم و لكن يوجد فرق لتمييز النّسر عن الصّقر ، النّسر يبحث عن فريسته و يستطيع حملها لأي مكان و تستطيع أن تأكل الطازج و الميت ، تتغذى النسور على الفريسة الميتة ، بينما الصّقر لا يأكل إلى ما يصطاده حيث يكون طازجاً و الصّقر لا يمكن أن يتغذى على الفريسة الميتة حتى لو كان جائعاً ، و من فرائس الصّقر التي يمكن أن يصطادها هي الأرانب و الحباري و الغزلان و الحمام و الطيور الصّغيرة ، و الصّقر طائر متمرس في الصيد أكثر من النّسر و يتميز الصّقر بسرعته العالية لذلك يستخدمه العرب في الصيد لأنه صياد ماهر و يسهل تدريبه ، يشار إن الصّقر طائر يخاف من النّسر حيث إذا وجد فريسة يستطيع الصّقر أن يترك فريسته للنسر لأن النّسر يدافع عن فريسته بشراهة و النّسر أقوى من حيث الحجم عن الصّقر ، يذكر أن الصقور الصيادة هي الإناث و ليس الصّقر. الإختلاف من حيث المسكن تبني الصّقور أعشاشها بين الصّخور و فوق الأشجار و تكون عادة الأعشاش مكونة من من أغصان الشّجر و العصي الصغيرة و بعض الأعشاب ، بينما النّسور تعيش فقط في قمم الجبال في الأماكن العالية من الجبال و تكون أعشاشها من أوراق الاشجار فقط ، و لذلك يسهل صيد الصّقر لسهولة الوصول إلى مسكنه بينما النّسر طائر شرس صعب الوصول إلى المسكن ، و إن تم الوصول للمسكن يتم القضاء على خصمه بسهولة . يذكر أن الصقور تحتضن بيوضها بينما النسور لا تحتضن بيوتها ، و ذكر الصقور أصغر من أنثى الصقور، بينما ذكور و إناث النسور متساوية الحجم .
    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 12:08 PM.

  4. #4

    ماهي صفات النسر

    النسر النسر من نوع الطيور الجوارح، حيث يعيش هذا النوع من الطيور في عدد كبير في مناطق العالم، ويمتاز بالعديد من الميزات والسمات التي تميزه عن الأنواع الأخرى من الطيور، والحيوانات، إلا أنّ النسور في يومنا هذا معرضة لخطر الانقراض، إذ نتج ذلك من قلّة الغذاء المناسب لها، فالنسور كما هو معروف تقتات على الجيف، وقد قلت أعداد الجيف بشكل عام نتيجة لتطوّر الطبّ البيطري الذي قلل من أعداد الحيوانات النافقة، ومن العوامل الأخرى التي أدّت إلى تناقص في أعداد النسور عمليّة الصيد، إلى جانب القضاء عليها من خلال استعمال المواد الكيميائيّة التي تقتل الجيف وتستقرّ في أجساد النسور بعد تناولها لهذه الجيف. مميزات النسور لها أجنحة طويلة ذات عضلات قوية تساعدها على الطيران على ارتفاعات عالية جداً، كما تساعدها على قطع مسافات طويلة. تمتاز بقدرتها على الإبصار الحاد، بالإضافة إلى أنّ لها مخالب حادّة جداً، كبيرة الحجم، ومعقوفة أيضاً، كما أنّ لها منقاراً حاداً معقوفاً أيضاً، وكلّ هذه الميزات والصفات الجسمانيّة التي حباها الله بها حتى تجعلها قادرة على التواؤم مع متطلباتها الغذائية، بعبارة أخرى حتى تصير قادرة على تمزيق الطعام وتقطيعه، وأكله. في الصباح الباكر من الأيام التي يكون الهواء فيها بارداً تتحضّر النسور عادة ليوم القتال، حيث تقوم بالاعتناء بريشها، وبعد أن يسخن الهواء المحيط، تنتشر النسور باحثة عن غذائها وقوتها. الأكل يكون بناء على الأولوية، حيث تأكل النسور كبيرة السن أوّلاً، ثمّ تتبعها النسور صغيرة السنّ، وإذا ما تكافأ نسران أو أكثر من ناحية السنّ فإنّ المعارك والنزاعات تنشب بينهم. بعد أن تنتهي من تناول الطعام تنظف نفسها من البقايا، ثم تنتظر إلى أن يهضم الطعام فترة من الزمن حتى تتمكن من الطيران مرة أخرى، وبمقدور النسور أن تتناول كميات هائلة من الطعام؛ ذلك أن طعامها قد يكون نادراً في بعض الأحيان، لهذا فهي بحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة حتى تستطيع الأكل مرة أخرى. تعيش النسور في الأماكن المرتفعة جداً عن الأرض.لهذا فإن الحيوانات المفترسة يصعب عليها الوصول إلى الأماكن التي تعيش فيها النسور. تعتبر النسور من الطيور الاجتماعية، فالزوجان يغازلان بعضهما البعض ابتداءً من فصل الشتاء، وذلك عندما تبدأ النسور بعملية التمشيط، كما أنّها تقوم بما يعرف بالطيران الاستعراضيّ الذي خلاله تتلامس أجنحتهما معاً. عندما تبيض أنثى النسر، يتناوب الزوجان على احتضان هذه البيضة وذلك إلى أن تفقس بعد خمسة وخمسين يوماً تقريباً، وعندما تولد الفراخ تكون مغطّاة بريش ناعم أبيض اللون، وبعد ذلك بعشرة أيام تقريباً، تغادر هذه الفراخ أعشاشها، وتبدأ حياتها بشكل مستقل .

    کیف یموت النسر

    يبدو غريباً و صادماً أحياناً أن تعرف حقيقة النّسر، هذا الطير الأسطورة و الذي لطالما تغزّل فيه الكثيرون من الغرب و العرب في زماننا هذا و مدحوا قوّته، إلا أنّ الحقيقة مختلفة تماماً !. النّسر هذا الطّائر الذي كانت العرب تزدريه لما عرف عنه من أنه طير لئيم، و معروف لدى العرب أيضاً بالجبن، حيث قال الجاحظ عنه في كتاب الحيوان ( 6 / 334 ) : ( والنّسر ذو منير وليس بذي مخلب، وأنّما له أظفار كأظفار الدجاج، وليس له سلاح، وإنّما بقوة بدنه وعظمه، وهو سبع لئيم عديم السلاح، وليس من أحرار الطير وعتاقها )، و لا يستطيع النّسر الصيد و لا يقوم به بل يقتات من الجيف ( الجثث الميتة )، حيث يستطيع بنظره الثاقب رؤية الفريسة الميّتة من بعد كيلومترات عدة، فيحوم حولها ثم ينقص لنهش لحمها، و منقاره كبير و قوي و حاد يستطيع أن يمزق الجيفة بسهولة، و لكن ما إن يمتلئ بطنه من الجثّة الميتة حتى يحوم حولها لعدم قدرته على الطيران مباشرة بعد الطعام. وقديماً لم يعرف عن العرب أنهم أطلقوا إسم ( نسر ) على أولادهم، بل يطلقون إسم (عُقاب ) لما يحمله هذا الطير من صفات الشجاعة و الإفتراس و صيد الغنيمة و القوة. في عمر الأربعين، يحدث شيء غريب للنّسر و عليه أن يتخذ قراراً خطيراً بشأنه، حيث يثقل ريشه و يضعف منقاره، فلا يعود قادراً على التهام فريسته و لا يستطيع الطيران، و هنا على النّسر أن يتخذ قراراً صارماً للإستمرار في الحياة و المضي قدماً فيها. في عمر الأربعين و بعد أن يثقل ريشه و يضعف منقاره، يطير النّسر الى عشه على قمة عالية، و هناك يبدأ بضرب منقاره بصخرة قوية حتى يكسره ،و يبدأ بنتف ريشه الذي أصبح لا يستطيع الطيران، و على الرغم من أن هذه العملية قاسية و مؤلمة إلا أنها تنقذ حياته، فبعد مئة و خمسون يوماً من كسر منقاره و نتف ريشه، ينمو له ريش جديد و منقار قوي جديد ليعود النّسر إلى حياته بقوة، و يعيش النّسر بعد ذلك بمعدل ثلاثون عاماً جديدة . و تستمر الحقائق الصّادمة عن هذا الطير في الظهور، حيث أن معظم النسور تموت انتحاراً بأن تسقط من أعلى مرتفع تصل إليه، و يكون ذلك في عمر يتراوح بين الأربعين و المئة عاماً، حيث تكثر الأمراض بهذا الطير، فيرتفع إلى قمة عالية، و يضم جناحيه إلى صدره و يقفز منتحراً.

    کیف یموت الصقر

    الصّقر هو نوع من أنواع الطيور الجارحة التي تتغذّى على فرائسها التي تصطادها. يبني الصقر عشّه على الأشجار وبين الصّخور وعلى الأرض. تصطاد أنثى الصقر فرائسها لإطعام فراخها الذي يفقس عادةً في أواخر فصل الصّيف، ولا تبقي للفراخ الضعيفة مكاناً بين فراخها بل تطعمها لباقي فراخها القوية. وتعيش الصقور في جميع القارّات إلا القارّة القطبيّة الجنوبية أنتاركتيكا. تتغذّى الصّقور على الثدييات والزواحف والحيوانات الضعيفة، حيث أنّها تتمتّع بحاسّة نظر قويّة، فترى فريستها من مسافة بعيدة جداً وتنقضّ عليها بمخالبها الحادّة فتلتقطها وتقتلها ثم تتغذّى عليها. للصقور أنواع عديدة، ينتشر الكثير منها في منظقة الشرق الأوسط، ويقال إنّ أفضلها هي صقور الشاهين التي يكون موطنها العراق وإيران. أمّا منطقة شبه الجزيرة العربية، فيربون الشواهين السوداء والحمراء ويفضلونها ويسمّونها "جرناس"، وقد استفادوا من قدرتها الفائقة على صيد فرائسها في صيدهم، حيث كانوا وما زالوا يربون الصقور كحيوانات أليفة لديهم لمساعدتهم في جلب الطيور الأخرى وصيدها. يعيش الصقر قويّاً وشامخاً فهو رمز للعزّة والشموخ، إلا أنّه قد يصاب ببعض الأمراض التي تؤدّي لموته في عمر قصير. من هذه الأمراض مرض الصّرع، وهو مرض شائع بين الصّقور، يظهر فجأة على الصقر بدون أعراض سابقة كفقدانه للشهية أو قلة وزنه. لكن عندما يصيبه المرض فإن من أهم أعراضه أنه يرفع رأسع للأعلى ثم إلى الخلف وينقلب على ظهره، ثم يبدأ بالدّوران حول نفسه والالتفاف عليها، فييفقد سيطرته على نفسه وعلى حركاته، حتى يعود لوضعه الطبيعي. لكن إذا زادت حدة الصرع فإنه يصاحبها تشنجات، وإذا أصابته في وقت ترتفع فيه درجة حرارة الجو كثيراُ فإنّ هذه النّوبات تؤدّي إلى وفاته. كما أنّ الصّقر قد يصاب بمرض الكوكسيديا، وهو مرض يصيب الصقر نتيجة تناول وجبات غير منتظمة، أو في حال أكله فريسة مصابة بهذا المرض الذي يصيب الجهاز الهضمي، فهو مرض معدي ينتقل من فريسته إليه ويفقده شهيته حتى يموت جوعاً. يقال أنّ الصّقر من أكثر أنواع الطيور التي تعمّر، فقد يعيش الصقر لعمر السّبعين عاماً. لكن حتى يعيش سبعين عاماُ عليه أن يتخذ قراراً صعباً عندما يبلغ الأربعين، فيكون أمام خيارين، إما الخنوع وانتظار الموت رويدا رويدا، وإما أن يتجدد مرة أخرى ويعود من جديد صقراً شاباً قوياُ لثلاثين عاماً آخرين. فحين يبلغ الأربعين عاماً تصبح مخالبه مرنة وضعيفة، فيعجز عن الإمساك بفريسته ليوفر غذائه لنفسه. أما منقاره الحاد فيصبح معقوفاً منحني، وأجنحته تثقل جسمه النحيل بسبب زيادة ثقلها ووزنها، وبالتالي يصعب عليه الطيران، فيكون أمام الخيارين أن يستسلم للموت ويتنظر انتهاء حياته أو يجدد نفسه من جديد. لكن ليحصل على ذلك فليس بالطريقة الهينة، فعلى الصقر أن يطير إلى عشه في قمة الجبل، ويكسر منقاره بصخرة قوية وينتظر حتى ينمو منقاره من جديد. بعدها عليه أن يكسر مخالبه الضعيفة، لتنمو مكانها مخالباً قوية، ثم ينتف ريشه الثقيل ويتنظر أن ينمو ريشاً جديداً، وهذا يعني أنه عليه أن يتحمل هذا العذاب والألم لمدة 150 يوماً أو ما يقارب خمسة أشهر، فإن نجا من ذلك عاد صقراً قويّاً من جديد ليعيش ثلاثين سنة آخرين.

    ماهو الطائر العقاب

    العُقَاب - بضم العين، وفتح القاف - : هو نوع من أنواع الطيور الجارحة، ويتبع رتبة الجوارح من الطيور، وينتمي للفصيلة أو العائلة البازية. وقد جاء ذكر هذا الطائر في معاجم اللغة، حيث يقول صاحب معجم مقاييس اللغة: « العُقاب من الطير، سُمِّيت بذلك لشدتها وقوتها، وجمعه: أَعْقُب، وعِقْبَان، وهي من جوارح الطير. »، فالعقاب قد سُمِّي بهذا الاسم لشدته وقوته، حيث أن اسم العقاب مشتق من جذر اللغوي (عقب)، وهذا الجذر يدل في أحد أصوله على الشدة والقوة والعلو. والعقاب يُجْمع على عدة وجوه، وهي: أَعْقُب (بفتح الألف، وتسكين العين، وضم القاف)، وأَعْقِبَة (بفتح الألف، وتسكين العين، وكسر القاف)، وعِقْبَان (بكسر العين، وتسكين القاف، وفتح الباء)، وعَقَابين (بفتح العين والقاف)، ويعتبر هذا الجمع الأخير هو جَمْع الجمع. ولعل الجمع الأشهر من هذه الجموع هو: عِقْبَان. ويُسَمَّى صغير العقاب بـ (الهيثم)، فالقول المشهور عند أهل اللغة: أن الهيثم هو صغير العقاب، أو فرخ العقاب. ويُتَرجم العقاب إلى اللغة الإنجليزية بكلمة (Eagle)، ويخطأ البعض عندما يترجم كلمة (Eagle) بالنسر، إذ أن النسر هو طائر مختلف عن العقاب، والترجمة الصحيحة للنسر إلى اللغة الإنجليزية هي (Vulture). يعتبر العقاب من الطيور الجارحة القوية بمناقيرها وأجنحتها ومخالبها، حيث يعتبر من أقوى الطيور في العالم، كما يمتاز بسرعة الطيران، وحدة البصر، ويقال: بأن الصقر يفر منه إذا رآه. ويعتبر العقاب عند البشر رمزًا للقوة والشجاعة وشدة البأس، وقد وضعت معظم الدول صورة العقاب على شعاراتها وأعلامها الرسمية؛ وذلك لتظهر للعالم بأنها دول قوية! وينتشر طائر العقاب في كل أنحاء العالم، وله الكثير من الأنواع، والتي تصل إلى أكثر من ستين نوعًا. وأكثر هذه الأنواع توجد في قارتي: أسيا، وأوروبا، وهناك من الأنواع ما تتواجد بكثرة في قارة دون غيرها، ومنها العقاب الأصلع الذي يتواجد بكثرة في قارة أمريكا الشمالية، حيث تعتبر قارة أمريكا الشمالية موطنه الأصلي. وهناك نوع من العِقْبان يعرف بـ (العقاب الذهبي)، ويتواجد هذا النوع بكثرة في النصف الشمالي للكرة الأرضية، وقلما تجد له أثرًا في النصف الجنوبي، حيث يتواجد بكثرة في قارة آسيا، وأوروبا، وشمال قارة أفريقا، وقارة أمريكا الشمالية. والعقاب هو من الطيور المحرم أكلها في الإسلام؛ لأنه من ذوات المخالب التي نهى عن أكلها رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما نهى أيضًا عن أكل ذوات الأنياب من السباع .
    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 11:08 AM.

  5. #5

    کم سنة یعیش النسر

    يعتبر النسر من أكبر أنواع الطيور ويصنّف في قسم الطيور الجارحة، ويمتاز النسر بأجنحته الطويلة والتي تقوم عضلاته القوية بتحريكها مما يجعله يطير إلى مسافات طويلة، كما يتميّز أيضاً بنظره الحادّ جداً ومخالبه القوية والتي تكون معقوفة كمنقاره القويّ أيضاً، وتعيش النسور في أعالي الجبال، ولعلّ أبرز وأشهر أنواع النسور هو النسر الأسمر. يمكن للنسر العثور على طعامه عندما يجوب في الهواء ويرى فريسته من بعد عدّة كيلومترات في حقل مفتوح، وعند مشاهدته لها فإنّه ينقض عليها بسرعة فائقة، ونظراً لأن أغلب طيران النسر يكون بشكل انسيابي فإنّه يحتاج إلى هواء دافئ للطيران ولذلك فإنّه يقضي وقته في ساعات الصباح الباكر بتمشيط ريشه والعناية به وتنظيفه، وبعد أن يسخن الهواء قيلاً فإنّ النسور تخرج من الجبال التي قد نامت بها في الليل وتطير بحثاً عن الطعام وتجدر الإشارة إلى أنّ النسور تستطيع أن تبعد عشرات الكيلومترات عن مسكنها للبحث عن طعامها. غذاء النسور تتغذّى النسور في العادة على الميتة ولا يمكن أن تأكل الفريسة الحيّة لذلك فإنّ مخالبه قصيرة عند مقارنته بالطيور الجارحة الأخرى، ويستطيع فتح جناحيه حتى 280 سم، وهو من الطيور الاجتماعيّة التي تعيش في جماعات، وتضع أنثى النسر بيضة واحدة فقط يحتضنها كل من الذكر والأنثى، وتفقس البيضة بعد 55 يوماً من احتضانها وتكون عيناها مفتوحتان حينها وجسمها مغطّى بريش ناعم أبيض اللون، وبعد عشرة أيام من احتضانها تطير لتمارس حياتها الطبيعيّة المستقلّة بعيداً عن أبويها. تأكل النسور عند اصطياد فريستها بنظام حيث تأكل كبار النسور أوّلاً ثمّ الصغار، وكثير من المرات تنشب معارك بين كبار النسور من نفس النوع والكفاءة في القوّة فيمن يأكل أولاً، وبعد الانتهاء من الأكل تقوم النسور بتنظيف نفسها من بقايا الطعام، في أغلب الأحيان تتناول النسور طعاماً كثيراً يجعلها غير قادرة على الطيران وفي ذلك الوقت عليها الانتظار إلى حين هضم الطعام، تستطيع النسور أن تتناول كميات كبيرة من الطعام دفعة واحدة؛ لأنّها لا تضمن إيجاد طعام لها في المرة القادمة. عمر النسور أمّا بالنسبة لعمر النسر فإنّ أغلب النسور في بعض الأحيان تحاول الانتحار بدلاً من انتظار الموت بسبب كثرة الأمراض التي تحلّ بها، إلا أن متوسّط عمر النسر في العادة يمتد ما بين أربعين سنة إلى مئة سنة، وتجدر الإشارة إلى أنّ النسر من الطيور الوضيعة عند العرب نظراً لاتّصافها بالعديد من الصفات الدنيئة، ولعل أهمّها هي الجبن.



    ماهي صفات النسر

    النسر النسر من نوع الطيور الجوارح، حيث يعيش هذا النوع من الطيور في عدد كبير في مناطق العالم، ويمتاز بالعديد من الميزات والسمات التي تميزه عن الأنواع الأخرى من الطيور، والحيوانات، إلا أنّ النسور في يومنا هذا معرضة لخطر الانقراض، إذ نتج ذلك من قلّة الغذاء المناسب لها، فالنسور كما هو معروف تقتات على الجيف، وقد قلت أعداد الجيف بشكل عام نتيجة لتطوّر الطبّ البيطري الذي قلل من أعداد الحيوانات النافقة، ومن العوامل الأخرى التي أدّت إلى تناقص في أعداد النسور عمليّة الصيد، إلى جانب القضاء عليها من خلال استعمال المواد الكيميائيّة التي تقتل الجيف وتستقرّ في أجساد النسور بعد تناولها لهذه الجيف. مميزات النسور لها أجنحة طويلة ذات عضلات قوية تساعدها على الطيران على ارتفاعات عالية جداً، كما تساعدها على قطع مسافات طويلة. تمتاز بقدرتها على الإبصار الحاد، بالإضافة إلى أنّ لها مخالب حادّة جداً، كبيرة الحجم، ومعقوفة أيضاً، كما أنّ لها منقاراً حاداً معقوفاً أيضاً، وكلّ هذه الميزات والصفات الجسمانيّة التي حباها الله بها حتى تجعلها قادرة على التواؤم مع متطلباتها الغذائية، بعبارة أخرى حتى تصير قادرة على تمزيق الطعام وتقطيعه، وأكله. في الصباح الباكر من الأيام التي يكون الهواء فيها بارداً تتحضّر النسور عادة ليوم القتال، حيث تقوم بالاعتناء بريشها، وبعد أن يسخن الهواء المحيط، تنتشر النسور باحثة عن غذائها وقوتها. الأكل يكون بناء على الأولوية، حيث تأكل النسور كبيرة السن أوّلاً، ثمّ تتبعها النسور صغيرة السنّ، وإذا ما تكافأ نسران أو أكثر من ناحية السنّ فإنّ المعارك والنزاعات تنشب بينهم. بعد أن تنتهي من تناول الطعام تنظف نفسها من البقايا، ثم تنتظر إلى أن يهضم الطعام فترة من الزمن حتى تتمكن من الطيران مرة أخرى، وبمقدور النسور أن تتناول كميات هائلة من الطعام؛ ذلك أن طعامها قد يكون نادراً في بعض الأحيان، لهذا فهي بحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة حتى تستطيع الأكل مرة أخرى. تعيش النسور في الأماكن المرتفعة جداً عن الأرض.لهذا فإن الحيوانات المفترسة يصعب عليها الوصول إلى الأماكن التي تعيش فيها النسور. تعتبر النسور من الطيور الاجتماعية، فالزوجان يغازلان بعضهما البعض ابتداءً من فصل الشتاء، وذلك عندما تبدأ النسور بعملية التمشيط، كما أنّها تقوم بما يعرف بالطيران الاستعراضيّ الذي خلاله تتلامس أجنحتهما معاً. عندما تبيض أنثى النسر، يتناوب الزوجان على احتضان هذه البيضة وذلك إلى أن تفقس بعد خمسة وخمسين يوماً تقريباً، وعندما تولد الفراخ تكون مغطّاة بريش ناعم أبيض اللون، وبعد ذلك بعشرة أيام تقريباً، تغادر هذه الفراخ أعشاشها، وتبدأ حياتها بشكل مستقل .

    ماهو صغیر النسر


    تعتبر النّسور واحدةً من الأنواع المتعدّدة التي تندرج تحت الطيور الجارحة، ومن النّسور أنواعٌ متعدّدة أيضاً منها ما يعتبر من الأنواع القديمة وهي التي تعرف بنسور العالم القديم، ومنها ما يعتبر من الأنواع الجديدة وهي التي تعرف بنسور العالم الجديد. تتواجد النسور في أماكن مختلفة من أماكن العالم المتنوعة، ومن أبرز الأماكن التي تتواجد فيها هذه الطيور قارات العالم القديم وهذه القارات هي القارة الآسيويّة، والأفريقيّة، والأوروبيّة. تمتاز النّسور بطول أجنحتها والتي تتحرّك بقوة عن طريق العضلات القوية التي تمتلكها، هذه العضلات هي التي تمكّن النّسور من التحليق على الارتفاعات العالية جداً. من المميّزات الأخرى التي تتميّز النّسور بها نظرها الحاد، والمناقير والمخالب الحادّة المعقوفة، والتغذية؛ فالنسور تتغذّى على جيف الحيوانات الميّتة كجيف الأرانب والزواحف وما إلى ذلك من أنواع، ومن هنا فقد كان تكوينه الجسدي متناسباً مع هذه الخاصيّة التي يمتاز بها. تعتبر طيور النّسور من الطيور. الاجتماعيّة التي لا تستطيع الواحدة منها العيش بشكل منفرد. تكاثر هذا النّوع من أنواع الطيور يكون عن طريق البيض، أما معيشتها فتكون في الأماكن المرتفعة عن سطح الأرض، في الأعشاش، وعش النّسر يتكون من الفروع. مما تتميز النسور به من مميزات خاصة أن حياة الزوجين مع بعضهما البعض تستمر على امتداد حياتهما كاملة، أمّا التزاوج فيبدأ في فصل الشتاء، وفي هذا الفصل تبدأ المغازلة والتي تكون عن طريق تلامس الأجنحة أثناء الطيران الاستعراضيّ، بالإضافة إلى تمشيط بعضها بعضاً. تقوم أنثى النّسر بوضع بيضة واحدة فقط في كل مرّة، ويتناوب ذكر النّسر مع الأنثى على احتضان هذه البيضة، وبعد فترة تقدّر بحوالي الشهرين تقريباً تفقس البيضة، فيخرج صغير النّسر المعروف باسم (الهيثم) من هذه البيضة مفتوح العينين، ويغطي جسمه ريش أبيض اللون. تبقى الهياثم في العش لمدّة تقدر بحوالي عشرة أيام تقريباً، لتبدأ بعد ذلك بالاعتماد على نفسها والاستقلال في حياتها. الانقراض من أشد المخاطر التي تتهدّد هذه الطيور، ومن أهم الأسباب التي تزيد من مخاطر انقراضها قلّة أعداد الجيف، فقد قلت معدلات فناء الحيوانات التي تتغذى عليها طيور النسور بعد أن تستحيل إلى جيف، وهذا الأمر أثّر سلباً على النسور بأن قلّل غذائها. من الأسباب الأخرى التي أدّت إلى زيادة معدلات انقراض هذه الطيور تعرّضها لحالات التكهرب نتيجة للمسها أثناء طيرانها للأسلاك الكهربائية. كما وأثّرت عمليات الصيد الجائر للنسور سلباً على أعدادها وعرضتها للتناقص وبشكل كبير جداً. وأخيراً حالات تسمم النسور كان من شأنها أن تقلّل هي الأخرى من أعدادها وبشكل كبير جداً، وتسمّم هذه الطيور كان بسبب المواد الزراعيّة السامّة التي كانت الجيف الميتة تتغذّى عليها .


    ماذا تعرف عن النسر

    تعريف النسر يعتبر النسر نوع من أنواع الطيور الجارحة وأكبرها، وهو أيضاً أشهر هذه الطيور ويعيش النسر في آسيا وأوروبا وأفريقيا، ومن ميزات النسر أجنحتهِ الطويلة وعضلاتهِ القوية وهذا الشي الذي يعطي النسر القدرة على الطيران الى مسافات عالية، ويتميّز أيضا بالنظر الحاد ومنقارة المعكوف والحاد والذي يعطي له القدرة على إصطياى فريستهِ بسهولة مثل الزواحف والفئران والأرانب، وأيضا له مخالب حادة ومعكوفة، ورقبتهِ طويلة وخالية من الريش، ومن أشهر أنواع النسور هو النسر الأسمر وأكثرهم شهرة . النسر عند العرب النسر من أشهر أنواع الطيور المشهورة عند العرب، فيعتبروه العرب من الطيور الوضيعة لأنّهُ يتميّز بالجبن ولا يقدم على فريستهُ حتى يخرج روحها، ولكن يتّصفهُ العرب لميزات إيجابية في النسر من الشجاعة والصمود والكرامة والعلو والسمو وبعد النظر والإقدام التي غطّت كل ميزات النسر والتي تجعل هذه الصفات تميّز النسر عن باقي الطيور رغم وضاعتهِ عند العرب . النسر عند الغرب هناك طير إسمهُ Eagle والذي أشتهر عند الغرب والولايات المتحدة والذي أصبح رمز من رموز للكثير من الشعارات، ويوجد هذا الرمز على الحكومات الأمريكية وإدارتها، وأصبح يروى في قصص الأطفال كالنسر الذهبي ويعتبر رمز للحرية والعلو . غذاء النسور تعيش النسور في المناطق الجبلية فعندما يكون الهواء دافئ تخرج الى الصيد لتجد طعام لها وتستطيع الإبتعاد عشرات الكيلومترات عن المنطقة التي تعيش فيها، والنسر يتميّز بأنّهُ لا يتغذى على الفريسة الحيّة، وعندما تأتي النسور على الجيف تأكل بأولوية ثابتة الكبار ومن ثم الصغار، وأحياناً تتعارك مع بعضها البعض لمن يقدم على الأكل أوّلاً إن كانوا من نفس السن وفي نفس القوّة، فالنسور تأكل كثيراً مما لا يعطي النسر القدرة على الطيران مرّة أخرى حتى تهضم الطعام فهي لا تضمن وجود الطعام مرّة أخرى . التكاثر عند النسور من المعروف ان النسور تعيش في المناطق الجبلية العالية فهو يضع بيضها في الجبال ويصعب الوصول إليها، والنسر طائر إجتماعي مع الكائن الذي يعش معهُ ويبقة طيلة العمر مع شريك حياتهِ، ويتبادل النسور المغازلة في فصل الشتاء، ويتبادل الزوجين دور في إحتضان البيضة وتضع الأنتثى بيضة واحدة وبعد مرور 55 يوم على الإحتضان تفقس، وبعد مرور عشر أيام على العناية للنسر الجديد يترك العش الذي كان يعيش فيه ويصبح طائر مستقل .


    الشاهین

    كلمة ( شاهين ) كان يطلقها العرب قديماً كإسم لأبنائهم الذكور، حيث كان لهذه رموز ومعانٍ فيها من الجبروت، وأيضاً القوّة الشيء الكثير، وقد استعملها على وجه الخصوص كلّ من أهل الخليج العربي، وأيضاً أهل العراق، ومازلنا حتّى أيّامنا هذه نجد الكثير من الأشخاص يحملون هذا الاسم، إضافة إلى وجود عائلات كثيرة على امتداد مساحة وطننا العربي تحمل هذا اللقب أو الشهرة ( الكنية ). إنّ الشّاهين هو طائر من فصيلة الكواسر، التي تتصّف بالافتراس، حيث يتّصف بأنّه ذو بنيان متين، وسريع في طيرانه، وله طريقة يتفرّد فيها في اقتناص فريسته، إذ ينقضّ عليها بصورة مثيرة، وقد سمّيت طريقته هذه في الإنقضاض على فريستّه بـ ( قطرة الدمع )، حيثّ شبّهها العرب قديماً بأنّه حينما يهبط من علوّ على فريستّه كمنظر الدمعة المتساقطة، وربّما هذا الأمر هو ما دعا من يهوون الصيد إلى مطاردة الشّاهين واضطهاده، ومحاولة اقتناصه كونه يفترس الكثير من أنوع الطيور التي تجري رياضة الصيد عليها، حيث يذكر بأنّ للشاهين سرعة خارقة في انقضاضه على فريسته إذ تبلغ 389 كم في السّاعة. لقد تعرّضت هذه الأنواع من فصيلة الصقور لكثير من التهديد بانقراضها، وخاصّة من المبيد الحشري الذي يستعمل للمزروعات والمتمثّل بالنوع ( D D T )، حيث نفقت أعداد كبيرة منها وخاصّة في قارة أمريكا وقارة أوربا، وقد عرف عن الشاهين بأنّه يتغذّى على الطيور وخاصّة ذات الأحجام المتوسّطة، إلاّ أنّه أيضاً يستطيع اصطياد الأنواع الصغيرة من الثديّيات، وأيضاً الزواحف، وفي بعض الأحيان يتغذّى على الحشرات، وعرف أيضاً عنه بأنّه عندما يبلغ من العمر السنة، فإنّه بذلك يكون قد اكتمل نضوجه الجنسيّ، ويكون بإمكانه التزاوج حتّى آخر حياته، ويقيم أعشاشه في الأماكن الطبيعيّة وخاصّة النتوءات منها، وعلى الأغلب تكون الأعشاش في الأماكن الصخريّة ذات الأجراف، إلاّ أنّه ونظراً للزحف العمراني، فإنّه أصبح يقيم أعشاشه أيضاً في المباني المرتفعة. كثيرة هي الأماكن التي يتواجد فيها الشاهين في العالم، حيث عُدّ من الطيور الجارحة الأكثر انتشاراً على مساحة الكرة الأرضيّة، إذ أنّنا نجده في التندرا القطبيّة، وأيضاً نجده في خطّ الاستواء، ولكنه يغيب كلياً عن منطقة القطبي، وأيضاً في كلّ من الغابات ذات الأمطار الاستوائيّة، والمرتفعات الجبليّة الشاهقة العلو، وما يُستغرب خلّو منطقة نيوزيلاندا من طائر الشّاهين، بالرّغم من خلوّها نهائيّاً من الجليد. لقد استعملت صورة طائر الشّاهين في كثير من المجالات، فنجده مطبوع على الرّوبل الروسي الفضّي فئة العشرين روبل، ونجده أيضاً هو رمز لولاية ( أيداهو ) في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، وقد طبعت صورة هذا الطائر على العملة المعدنيّة فئة الربع دولار، والتي طبعت خصيصاً لهذه الولاية، وقد قامت إحدى شركات السيارات اليابانية، بإطلاق اسم الشّاهين على أسرع دراجة ناريّة قد أنتجتها .
    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 12:07 PM.

  6. #6

    ماهي فوائد النسر

    النسر من الطيور التي خلقها الله عزّ وجل ، من الطيور الجارحة القوية ، فيعد السنر من أكبر الطيور الجارحة ، فهو ينتمي لرتبة الطيور الجارحة . يعيش النسر في مختلف القارات ، فنجده في قارة آسيا ، و قارة افريقيا ، و في قارة أوروبا . لجمال طائر النسر رونقُ خاص ، فهو يمتاز بأجنحته القوية الكبيرة ، و بعضلاتها القوية ، فهو من الطيور التي تستطيع الطيران لمسافات طويلة . كما يمتاز النسر بنظره الحاد القوي ، و قوة مخالبه الحادة الكبيرة التي ينقض بها على فرائسه . و النسر يملك المنقار المعقوف الحادّ . كما للنسر أرجل ضعيفة ، و له رأس خالي من الريش و العنق كذلك . و يمتاز ريشه باللون الموحد ، قد يكون بنياً ، أو أسوداً ، أو أبيضاً . و نجد النسر يعيش و يقتات على أكل ( الجيف و الفئران ، و أكلِ الأرانب و الزواحف أيضاً ) . عُرف عن النسر منذ القدم بجبنه ، فهو من الطيور التي لا تقدم على فريستها إلا بعد وفاتها و خروج الروح منها . و هنالك نوعان للنسور : نسور العالم القديم و نسور العالم الجديد . و للنسور أنواع مختلفة ، فله خمسة عشرَ نوعاً منها ، و أكبر هذه النسور في " العالم القديم " : ( النسر الأوروبي الأسود ) ؛ الذي يُسمّى أيضاً النسر الرمادي . و يوجد نوع آخر من أنواع النسور ، و يطلق عليه ( كاسر العظام ) ؛ الذي يُسمى أيضاً ( النسر ذا اللحية ) ، كما و هنالك ( النسر المصري ) أيضاً، أما نسور العالم الجديد ، فمنها النسر الأمريكي الأسود ، و نسر الديك الرومي ؛ الذي يمتاز بريشه البني الرمادي الزيتوني تعيش طيور النسور الجارحة في المناطق المكشوفة ، و نجدها في مختلف القارات . كما و تحب الطيور أن تعيش في جماعات، نستفيد من طيور النسر في بيضه ، فيؤكل بيضه في علاج مرض الجذام ، كما و يستخدم ذرور قشر بيض النسر في المساهمة في إيقاف النزيف في الجسم ، و يساعد في التئام الجروح . و كرشة النسر تستخدم في علاج الجروح المتعفنة و إذابة شحمه تساهم في علاج مشكلة الصمم.

    ما اسم انثی النسر


    يسمي العرب أنثى النسر بأم قشعم، حيث أن القشعم هو أحد أسماء النسور في اللغة العربية، أما الهيثم فهو ابن النسر، ينتمي النسر إلى الطيور و تحديداً الطيور الجارحة، حيث يتواجد هذا الطير الجارح في أماكن متعددة من العالم من اهمها على الإطلاق آسيا و أوروبا و أفريقيا. النسر طائر متميز عن غيره من الطيور و حتى انه متميز عن باقي الطيور الجارحة فهو يتيميز بقوة جناحيه، و اللذان يمنحانه ويعطيانه قدرة و قوة و تحمل على أن يحلق لمسافات بعيدة و على ارتفاعات عالية جداً ، حيث يقترب طول الجناحان معاً عندما يقوم بفتحهما يقتربان من حاجز الثلاثة أمتار ، إضافة إلى ذلك فله نظر حاد جداً يستطيع به ان يرى من مسافة بعيدة و على ارتفاعات عالية جداً و حتى يتمكن من الأكل ، فقد زوده الله تعالى بمنقار معقوف حاد جداً يستطيع الإمساك به، كما زوده بمخالب حادة أيضاً لنفس السبب. و أخيراً يتميز النسر برقيته الطويلة التي تلو من الريش ، كما و يعد النسر أحد أكبر الطيور الجارحة على الإطلاق. يتغذى النسر على الجيف، و الجيفة هي الجسد بعد موته، حيث يأكل جيف الجرذان و الفئران و الأرانب و الزواحف و ما إلى ذلك و من هنا احتقر العرب هذا الطير قديماً على عكس رفعهم من شأن الصقر او العقاب، إذ ارتبط النسر بالخوف و الجبن في أذهان العرب و ذلك نظراً إلى انه لا يأكل مما يصطاد بل يأكل الميت من الحيوانات و الفرائس، على عكس العقاب الذي يأكل مما يصطاده فقط، و لا يعتمد في مأكله على الميت من الحيوانات كالنسر، و كذلك الحال في الثقافات الأخرى، أيضاً إذ تحترم الثقافات الأخرى الطيور الجارحة الأخرى كالعقاب – على سبيل المثال -، حيث تستخدم الشعوب هذه الطيور للدلالة الرمزية على شئ يحبونه و أثر فيهم، كشخص ما او حزب او شعار دولة و ما إلى ذلك. و لا ينكر أحد أنه قد حدث لبس عند الترجمة من الإنجليزية إلى العربية فقد ترجم العرب العقاب باللغة الإنجليزية على أنه النسر، و من هنا بدأ اللبس، فأصبح الناس يعتقدون أن النسر هو الذي يرمز إلى القوة و الشجاعة و ما إلى ذلك من صفات إيجابية. في حين ان النسر كطائر، له دلالته الخاصة به في اللغة الإنجليزية.

    ما اسم صغیر النسر

    صغير النسر أو فرخ النسر أو ابن النسر يسمى بالهيثم، وكما يعرف النسر بقدرته الكبيرة على الافتراس بغيره وشجاعته وجرأته الكبيرة، كما يعرف بحدة بصره فهو يرى خمس ألوان أساسية بينما الإنسان يرى ثلاثاً فقط. كما أن مخالبه الحادة التي تفتك بالفريسة عبر معركة طاحنة مع الفريسة لتودي بها ميتة ثم طعام للنسور. يمكنكم الاطلاع على المقال التالي لمعرفة بعض المعلومات عن مراحل حياة هذا الطائر وعن ابنه الهيثم: نبذة عن مراحل حياة النسر يمكن للنسر أن يعيش ثلاثين عاماً، كما أن هناك العديد من أنواع النسور، ولكن أكثرها شهرة وانتشاراً هو النسر الذهبي الذي يتواجد بكثرة في أمريكا الشمالية وأوروبا وشمال أفريقيا وآسيا. تبني النسور أعشاشها فوق الأشجار العالية، والمناطق المرتفعة، تضع أنثى النسر حوالي بيضتين إلى أربع بيضات، ورغم عدد البيض القليل إلا أن عش النسر كبير جداً نظراً لضخامة حجم النسر وطول ذيله وجناحيه. تبدأ الأنثى باحتضان البيض جلوساً عليها لتبقى دافئة مدة أربعين إلى خمسين يوماً تقريباً، ويقوم الذكر بتوفير الطعام للأنثى أثناء هذه المرحلة باصطياده لبعض أنواع الثدييات. تخرج الفراخ من البيض بوزن يصل إلى خمسة وثمانين جراماً، وتبدأ الفراخ بالنمو والتنافس من أجل الغذاء، بعد 12 أسبوعاً يكتمل نمو الريش معلناً إمكانية تعلمه للطيران والبحث عن الطعام. يقوم والدي النسر الصغير بتعليمه الطيران وبعد شهر تقريباً، يصبح قادراً على الطيران ويكون صقراً مستقلاً بذاته. تبدأ الصقور المستقلة بالهجرة والطيران لمسافات طويلة تصل إلى مئة وخمسة وستون ميلاً مربعاً. تظهر مرحلة نضوج النسر لتصبح قادرة على التكاثر بنمو ريش ذهبي على الرأس والعنق، إضافة إلى طول أجنحتها اللذان قد يصل طولهما إلى مترين. أشهر من حمل اسم الهيثم هو أبو العلي الحسن بن الهيثم، لقب بالفيزيائي وببطليموس الثاني، ولد عام 965 في البصرة في العراق، وهو عالم رياضيات وفلكي، عالم بصريات وفيزيائي، ساهم في العديد من الاختراعات والاكتشافات إضافة إلى تجاربه العلمية المختلفة. قام ابن الهيثم بالعديد من الإنجازات، فقد أسس علم المناظر، وهو من قام باكتشاف مبدأ عمل الكاميرا، تعلم العديد عن الأمور المتعلقة بقوى تكبير العدسات، زاوية الإنكسار، زاوية السقوط، أثبت كيفية الرؤية، قدم بعض المخطوطات كمخطوطة تكوين العالم، مخطوطة الكواكب السبعة، مخطوطة رسالة في المكان، مخطوطة مقالة في تربيع الدائرة، مقالة في التحليل والتركيب، مخطوطة الحركة المتعرجة، توفي ابن الهيثم في مصر/ القاهرة عام 1040

    ما اسم ابن النسر


    حول طائر النسر يعتبر النسر طائراً من الطيور الجوارح، و هو أكبر طائر فيها، فمن النّسور ما تعتبر من طيور العالم القديم و منها ما تعتبر من نسور العالم الجديد، كما و يعيش النسر في القارات الآسيوية والإفريقية والأوروبية. و اسم صغير النسر هو الهيثم كما يسميه العرب. مميزات طائر النسر مما يتميز به النسر عن غيره من الطيور و خاصة الطيور الجارحة، جناحاه القويان و الطويلان، فيطير عالياً جداً بهما و لمسافات طويلة، كما و يتيمز بنظره الحاد و ارتبط هذا المفهوم كثيراً بالعقلية العربية فأصبح مضرباً للأمثال، كما و يتميز بالمخالب الحادة و المنقار المعقوف و الحاد جداً أيضاً و ذلك حتى يتمكن من افتراس وأكل الجيف فهو يأكل جيف الفئران و الجرذان و الزواحف عموماً و بانواعها المختلفة كما أنه يعتمد في مأكله وقوته على الأرانب، حيث أن الجيفة هي جسد الحيوان بعد أن يموت. يستطيع النسر أن يفتح جناحيه ليصل طولهما إلى 280 سم أي ما يعادل متران و ثمانون سنتيمتراً، كما و أنه يمتاز بالرقبة الطويلة الخالية من الريش. أساطير حول النسر ارتبط النسر كثيراً في الثقافات الغربية والعربية الشرقية، فعند العرب على سبيل المثال احتل النسر مكانة محقورة بسبب أنه يتغذى على الجيف فقط، فهو يتصف بالجبن على العكس تماماً من طائر العقاب و الذي لا يأكل إلا من صيده فقط، و ما يرتبط اليوم بهذا الاسم من الشجاعة والسمو والرفعة والارتقاء و جميع الأخلاق الإيجابية ناتج من خطأ حصل في الترجمة و القصة كما يلي: بعدما احتك العرب بالغرب، و جدوا عندهم في معاجمهم اسماً لطائر و هو ( Eagle )، و هذا الطائر يتخذه الغرب رمزاً لهم للحرية و الرفعة و الشجاعة و الإقدام و الترفع عن الصغائر و ما إلى ذلك من صفات محترمة وإيجابية يتباهى بها الإنسان، و لما كان هذا الطائر يرمز لكل هذه الصفات اتخذوا منه شعاراً للعديد من الدول و الهيئات و المنظمات و الجيوش و غيرها، و لما رأوا كل هذه الصفات تم تعريب هذه الكلمة على انها النسر و من هنا حصل اللبس فالنسر في العربية له صفات سلبية اما الطائر الذي وجدوه في الإنجليزية فيرمز إلى الإيجابيات، فكان يجب ان تتم ترجمة هذا الاسم على انه العقاب وليس النسر إذ إن طائر النسر يعني في الإنجليزية وليس حيث ان صفات العقاب في عند العرب تتطابق إلى حد بعيد مع صفاته في عند الغرب.

    ماذا یسمی ابن النسر


    النسر هو واحد من الطيور الجارحة، حيث ينتمي هذا الطائر إلى عائلة و تعيش النسور في القارّة الآسيوية والقارة الأوروبية والقارة الإفريقية، أما اسم صغير النسر فهو الهيثم. تتميّز النسور بأنّ لها أجنحة طويلة جداً وبكبر حجمها عموماً، فالنسور هي أكبر الطيور الجارحة، بالإضافة إلى امتلاكها لعضلات قويّة وبشكل كبير تساعدها على الطيران على ارتفاعات عالية وبشكل كبير ولوقت طويل ولمسافات شاسعة أيضاً. للنسر نظر حاد جداً ومخالب معقوفة حادة وضخمة، هذا عدا عن المنقار المعقوف الحاد. يمكن للنسر أن يفتح جناحيه ويبسطهما حتى يصلا إلى مسافة تقدر بـ 280 سنتيمتراً، أما طعامه فهو جيف الحيوانات فقط، حيث أنّه يتغذى على جيف الأرانب الميتة والفئران والزواحف، والميزات السابقة التي يتمتع النسر بها تساعده على هذا الأمر وبشكل كبير جداً، حيث يستطيع هذا الطائر تمزيق وتفتيت الجيف ثم تناولها. النسر من الطيور التي تتّصف بأنّها اجتماعية، حيث يعيش في الأماكن المرتفعة، وبطريقة يصعب على أي كائن مفترس أن يصل إليه، والعلاقات بين الذكور والإناث الأزواج هي علاقات طويلة وممتدة. تواجه النسور اليوم مخاطر حقيقية كبيرة في الانقراض هذا عدا عن انقراض البعض منها في أنحاء العالم هنا وهناك، ومن أبرز أسباب انقراض النسور في العالم هي قلة غذائها ( الجيف ) فهي الغذاء الوحيد الذي تتغذى النسور عليه، وهذا عائد إلى التطور الحاصل في الطب البيطري وخاصة للحيوانات الأليفة، بالإضافة إلى ذلك فإن من أبرز الأسباب التي تساعد على انقراض النسور هي عمليات الصيد، هذا عدا عن التكهرب الذي يحصل للنسور نتيجة لتلامسها مع الأسلاك الكهربائية أثناء طيرانها، والسبب الأخير هو تسمّم النسور بسبب المواد المختلفة التي تستخدم لإبادة أنواع من الآفات الزراعية المختلفة، فالنسور عندما تأكل هذه الجيف، فإنّ السّم ينتقل إليها مباشرة، ومن الناحية العمريّة يتراوح عمر النسور ما بين 40 – 100 سنة. تتصف النسور بالوضاعة عند العرب وهذا على عكس المتوقع، وذلك بسبب أنه من الطيور الجبانة كما تصفها العرب، حيث أنه لا يقدم على فريسته فيفترسها وهي حيّة كما في باقي الطيور، بل إنه ينتظر حتى تموت فيتغذى على جيفتها. إلا أن ّما نراه اليوم من تعظيم كبير لهذا الطائر فهو بسبب اختلاط الثقافات والترجمات بين اللغتين الإنجليزية والعربية ممّا عمل على خلق هذا الاختلاف الكبير في المعاني، فقد أصبح للنسور اليوم قيمة عالية، فمن يتصف بالشجاعة والإقدام والقوة يلقبونه على الفور بالنسر.
    Last edited by Alireza; 12-08-2015 at 12:02 PM.

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •